الصحراء ومزارعي الواحة يتفقون على خطة لإدارة الموارد الطبيعية بواحة الخارجة بالوادي الجديد

بحضور قيادات العمل التنفيذي وأكثر من 120 من مزارعي واحة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد وبطريقة تشاركية أقر المزارعون خطة عمل لإدارة الموارد الطبيعية بالواحة والتي أعدها مركز بحوث الصحراء برئاسة الأستاذ الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء والمنسق القومي للمشروع بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة الفاو وذلك ضمن أنشطة مشروع الإدارة المستدامة للنظم الايكولوجية الزراعية بواحة الخارجة وصرح زغلول بأن هذه الخطوة تعد الأولي من نوعها بالواحة لتحقق استدامة الموارد الطبيعية بها كما أن الخطة التي تم إقرارها من قبل المزارعين والتنفيذين تعمل علي الحفاظ علي الموارد الطبيعية وتوفر الدعم الفني للمزارعين وتحدد مسؤوليات الجهات التنفيذية وأكد زغلول بأن هذه الخطة تساعد علي التغلب علي العديد من التحديات التي تواجه التنمية الزراعية بالواحة كذلك تعمل علي تنفيذ ممارسات زراعية مستدامة من شأنها زيادة جودة وإنتاجية المحاصيل وتساهم في زيادة التوسع الافقي للرقعة الزراعية بالواحة وذلك من خلال توفير كميات من المياه والأراضي الصالحة للزراعة حيث تساهم هذه الخطة بتوفير حوالي 50 الي 75% من كميات المياه التي تستخدم في عملية الري وذلك حين يتم اتباع ممارسات نظم الري الحديث كذلك تزيد إنتاجية الفدان بواقع 15الي 20 % من خلال اتباع النظم الزراعة المستدامة. وذكر الدكتور علي محمد استاذ باحث مساعد بمركز بحوث الصحراء ومسئول نشاط خطة إدارة الموارد الطبيعية بالمشروع أن الخطة تضمنت إجراء تقييم للوضع الراهن لحالة الموارد الطبيعية بالواحة خاصة مواردي الأرض والمياه والغطاء النباتي. مؤكدا بأنه قد تم رصد العديد من التحديات التي تتطلب وضع خطة متكاملة لصيانة وإدارة الموارد الطبيعية بالواحة على نحو مستدام وتنوعت محاور الخطة وكان أحد أهم محاورها هو إنشاء مكتب بواحة الخارجة بكوادر مدربة ومدعمة بالخطة التفصيلية لإدارة الموارد الطبيعية ومجهز بالمعدات اللازمة لرصد وتقييم الموارد المائية والأرضية لإعطاء الإنذار المبكر، كذلك الحد من تملح التربة وتحسينها، بالإضافة الي محور تثبيت الكثبان الرملية والحفاظ على الماء الجوفي، بالإضافة الي تحسين نظام توصيل المياه وتحديث نظم الري، كما شملت الخطة إنشاء وحدات متنقلة في كل قرية لجمع ومعالجة المخلفات الزراعية لإنتاج الأسمدة العضوية وغيرها من الإجراءات . وقال الدكتور عماد عوض مسئول الاتصال والتواصل المجتمعي بالمشروع بأن مثل هذه الفاعليات واللقاءات تعزز دور المشاركة المجتمعية ويساعد في دفع عجلة التنمية الزراعية بالواحة كما أن إشراك المزارعين في مثل هذه الفاعليات أتاحت لهم الفرصة في تحديد المشكلات المتعلقة بالأنشطة الزراعية وأشار الدكتور مجد المرسي وكيل مديرية الزراعة بالوادي الجديد أن إشراك المجتمع المحلي الزراعي في كافة مراحل عمل المشروع يساعد في دفع عجلة التنمية الزراعية بالواحة ويعظم الاستفادة من الخدمات التي يقدمها المشروع كما أن المشاركة المجتمعية تخلق نوعا من الثقة بين مخططي ومنفذي المشروع وبين المزارعين وصرح المرسي بأن المشروع أحدث نقله نوعية في عملية التوعية لدي مزارعي الواحة بإتباعه نهج التخطيط التشاركي في كافة مراحل عمله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *