«بحوث الصحراء»: متابعة مشروعات المحطات البحثيه لخدمة المجتمعات الزراعية في سيناء

تفقد الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء، محطة بحوث رأس سدر في جنوب سيناء في إطار المتابعة الميدانية المستمره لمعدلات الأداء بالمحطات البحثيه لمركز بحوث الصحراء ومتابعة أنشطة قطاعات المحطة وخطة سير العمل يرافقه الدكتور إيهاب زغلول رئيس المحطة النماذج الزراعية المختلفة ومنها نموذج زراعات الخضر على مياة محطة التحلية بالإضافة إلى زيارة قطاع إنتاج الشتلات بالمحطة. وقال رئيس مركز بحوث الصحراء أن جولاته في المحطات البحثية بمختلف المحافظات تستهدف التأكد من الجانب التطبيقي للبحوث العلمية بما يخدم خطة الدولة في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة، مشدداً على أن محافظة سيناء تأتي على رأس أولويات البحوث العلمية للباحثين في مركز بحوث الصحراء نظرًا لأنها تحتل أهمية كبري في خطة الدولة للتنمية الشاملة. وأضاف رئيس مركز بحوث الصحراء، أن جميع البحوث التي يتم تنفيذها في المحطات التابعة للمركز في سيناء تستهدف النهوض بالبيئات البدوية مراعاة للبعد الاجتماعي من خلال مشروعات رفع كفاءة استخدام الموارد المائية المحدودة بالمنطقة أو من خلال مشروعات حصاد الأمطار في جنوب سيناء بالتنسيق مع الجهات المعنية. وشدد «زغلول» على أهمية تطوير القطاع وتوفير الشتلات المختلفة بأسعار رمزية مساهمة من المركز لتنمية زراعية شاملة بجنوب سيناء ومتابعة نماذج المحاصيل العلفية تحت ظروف الاجهاد لرفع كفاءة استخدام الموارد المائية والأرضية. كما تفقد رئيس مركز بحوث الصحراء قطاع الأنتاج الحيوانى وأنشطة تربية الاغنام والماعز وعنبر تربية الأرانب، بالإضافة إلى متابعة أنشطة الحملة القومية للنهوض بالأبل. وعقد «زغلول» في ختام زيارته اجتماعا موسعا مع العاملين بالمحطة للتعرف على اهم المشكلات والعقبات التي تعرقل عمليات الأنتاج مع المساعده في تيسير تلك، مشددًا على ضرورة استغلال كافة الموارد المتاحة بالمحطة لخدمة المناطق المحيطة على اكمل وجه وتعزيز سبل التعاون مع منظمات المجتمع المدنى والمزارعين من تقديم الدعم الفنى والاهتمام بزيادة إيرادات المحطة وتوجيه كل سبل الدعم للمزارعين وتعظيم قدراتهم والتوجيه بالتوظيف الأمثل لأحدث وسائل التكنولوجيا الزراعية اللازمة للتنمية المستدامة؛ بما يُسهم في النهوض بالقطاع الزراعى لتحقيق أقصى عائد ممكن من الإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *