بحوث الصحراء ينظم يوم حقلى ارشادى فى شمال سيناء لاستعراض بعض النباتات الرعوية ذات القيمة الاقتصادية العالية والتى تساعد فى اعاده تأهيل الكساء الخضرى

كلف السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى مركز بحوث الصحراء بأختيار تراكيب نباتية تناسب الموارد المائية والارضية فى شمال سيناء وتراعى الظروف البيئية فى المنطقة وتكون اكثر تحملا للاجهادات البيئية لتلبية احتياجات مستلزمات الاعلاف وخاصة فى المناطق التى تعانى من محدودية الموارد المائية مثل سيناء والبحر الاحمر ومطروح

وقال الدكتور عبد الله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء أن هذه التكليفات تأتى تنفيذا لخطة وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى فى اطار الاستراتيجية القومية للتنمية المستدامه ( مصر ٢٠٣٠ ) وضمن خطة التنسيق بين الاجهزة البحثية بوزارة الزراعة ومديرية الزراعة والجهات التنفيذية والمحلية بمحافظة شمال سيناء والمحطات البحثية فى شمال سيناء .

وأضاف زغلول أن هذه الخطة تستهدف تحقيق التنمية المستدامة وخاصة فى مجال النباتات الرعوية ضمن خطة النهوض بالثروه الحيوانية فى شمال سيناء والتى تعتمد على الجانب التطبيقى للبحوث العلمية بما يخدم خطة الدولة فى تحقيق التنمية الزراعية المستدامة مشددا على ان محافظة شمال سيناء تأتى على رأس أولويات البحوث العلمية للباحثين فى مركز بحوث الصحراء نظرا لانها تحتل أهمية كبرى فى خطة الدولة للتنمية المستدامة .

وأوضح رئيس مركز بحوث الصحراء أنه تنفيذا لهذه الخطة فقد تم تنظيم يوم حقلى بالمشتل الارشادى لمحطة بحوث شمال سيناء بحضور كل من السيد المهندس / محمد رضا حنفى رئيس محطة بحوث شمال سيناء والنائبة/ عايدة السواركة عضو مجلس النواب وعضو لجنة الامن القومى والشيخ عبد المنعم رفاعى الرياشى أمين عام مجلس القبائل والعائلات المصرية بشمال سيناء والاستاذ / مجدى جلبانه رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان والحاج / فايز ابو زياد أمين لجنة الشكوى بمجلس القبائل والعائلات المصرية بشمال سيناء لتعريف مزارعى سيناء ببعض النباتات الرعوية المتميزة المقاومة للاجهادات البيئية مثل البونيكام الذى يسمى مارد الاعلاف الخضراء والبرسيم الشجيرى والحلاب وذلك نظرا لانها تعد بديل للبرسيم الحجازى وأقل من ناحية الاحتياجات المائية ومن النباتات المعمرة ذات القيمة الاقتصادية العالية كأحد افضل انواع النباتات الرعوية ( العلفية ) والتى تعمل على زيادة الوزن والحليب .

وأشار زغلول الى انه تم خلال اليوم الحقلى استعراض جهود المحطة البحثية فى شمال سيناء لانتاج شتلات أكاسيا والتى تعد مصدرا حماية وغذاء للعديد من الكائنات الحية المتواجده بالصحراء وتستخدمها للغذاء يتغذى على اوراقها العديد من الكائنات من بينهما الاغنام والماعز والجمال وذلك بهدف رفع كفاءة الموارد المائية والارضية وذلك من خلال دور المحطة الارشادى والتنموى فى شمال سيناء .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *