دورة تدريبية عن مصدات الرياح خصائصها وكفاءتها في مناطق الإستصلاح الصحراوية ببحوث الصحراء

تحت رعاية الأستاذ الدكتورعبد الله قاسم زغلول –رئيس مركز بحوث الصحراء نظم قسم الكثبان الرملية بشعبة البيئة وزراعات المناطق الجافة بالمركز فاعليات البرنامج التدريبى بالتعاون مع إدارة التدريب بالمركز تحت عنوان (مصدات الرياح – خصائصها وكفاءتها في مناطق الإستصلاح الصحراوية) وذلك فى الفترة من 8-10 يونيه 2021 بإجمالى 20 ساعة تدريبية لعدد (25) متدرب من شعب المركز المختلفة والمهتمين بموضوع الدورة. وأكد ا.د.عبد الله زغلول أن الأوضاع الراهنة للتوزيع السكاني والعمراني في مصر تتصف بأن أكثر من 96% من السكان يتركزون في مساحة 4% من المساحة الكلية، مما إنعكس علي إرتفاع الكثافات السكانية في المساحات المأهولة إلي معدلات مرتفعة للغاية تصل إلي 1685 نسمة/ كم2 في عام 1996. كذلك فإن معدلات النمو السكاني لازالت مرتفعة إذا ما قورنت بمعدلات الدول المتقدمة والتي تدور حول 1.5 إلي 2% سنوياً، وبناء علي ما سبق، فقد قامت الدولة بوضع خريطة للتنمية العمرانية والإقتصادية والزراعية تستهدف الخروج من أسر وادي ودلتا نهر النيل إلي آفاق أرحب بالأرض المصرية، بحيث يزداد المعمور المصري من 4 إلي 25%. ولما كان هناك إختلافات واضحة في العناصر المكونة للنظام البيئي في الصحاري المصرية، فإن الأمر يتطلب دراسة هذه العناصر بشيء من التفصيل حتي تتلاءم خطط التنمية الإقتصادية والعمرانية و الزراعية مع هذا النظام. واشار زغلول إلي أن الكثبان الرملية أحد أهم هذه المحددات الطبيعية لذلك فإن الأمر يتطلب دراسة علاقة الكثبان الرملية مع مشروعات التنمية فى المناطق الصحراوية حتي يمكن التعامل معها وتجنب آثارها السلبية على كفأة البنية الأساسية، والطرق، ومناطق الإستصلاح، والقتوات المائية. وأضافت الأستاذة الدكتورة فاطمة على أحمد رئيس شعبة البيئة وزراعات المناطق الجافة بالمركز أن إستراتيجية وخطة عمل الشعبة ترتبط إرتباطا وثيقا بالأهداف الأممية لإستراتيجية التنمية الزراعية وإستراتيجية قطاع الزراعة 2030 والتى تهدف إلى إحداث تنمية مستدامة لتوفير الأمن الغذائى وتعزيز البرامج التنموية والخطط القومية لاسيما تحت الظروف الصحراوية والمناطق الهامشية لذا كان من الضرورى أن ترتبط إستراتيجية الشعبة بالأهداف التنموية لمركز بحوث الصحراء وأيضا بخطط الدولة مع الأخذ في الإعتبار الإتفاقيات الدولية التي وقعتها مصر مع المنظمات الدولية وهي التغيرات المناخية التي تجتاح الكرة الأرضية، والمحافظة علي التنوع البيولوجي للكائنات النباتية والحيوانية، ومكافحة ظاهرة التصحر العالمية. وأشار الدكتور/ محمد صابر – رئيس قسم الكثبان الرملية أن هدف الدورة هو رفع كفاءة الكوادر الحكومية فى إعداد برامج تثبيت الكثبان الرملية، حيث تناولت الدورة المنهج العلمي لمقاومة زحف الرمال على المشروعات التنموية وذلك من خلال عدد من العروض التقديمية التى تناولت التعرف على أنواع وخصائص الكثبان الرملية ومعدل وإتجاه حركةالكثبان الرملية والتى تساهم فى وضع منظومة التحكم فى حركه الرمال سواء الميكانيكية أو البيولوجية والتى تؤدى إلى تحسين الظروف البيئية ورفع الإنتاجية فى المناطق المهددة بزحف الرمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *