رئيس بحوث الصحراء يعرض تقريرا لوزير الزراعة حول التركيب المحصولي المناسب لاستغلال اراضي القناة المفتوحة في واحة سيوة

زغلول: نستهدف الاستفادة من الميزة النسبية للقناة الجديدة في رفع انتاجية المحاصيل الرئيسية بالمنطقة

قال الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء إنه وفقا لتكليفات السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي بتطبيقات البحوث العلمية والعمل الجماعي لخدمة الاستثمار الزراعي والمزارعين بمختلف المحافظات الحدودية بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية ومنها محافظة مطروح سيتم عرض مقترحات المركز لتلبية مطالب اللواء خالد شعيب محافظ مطروح بشأن إعداد التركيب المحصولي المناسب للزراعة حول القناة المفتوحة الجديدة البالغ طولها 41 كم لحل مشاكل الصرف الزراعي في واحة سيوة وتحديد أنسب الأحزمة الخضراء لحماية المشروع من مخاطر الكثبان الرملية والذي تنفذه الهيئة الهندسية بالتعاون مع وزارة الري ويتم الاشراف علي التركيب المحصولي المناسب بمعرفة مركز بحوث الصحراء.
وأضاف «زغلول»،في تصريحات صحفية علي هامش لقاء محافظ مطروح اثناء تدشين القناة المفتوحة في سيوة أنه من المقرر ان يشارك خبراء مختلف الأقسام التابعة للمركز في إعداد هذه الدراسة التطبيقية التي تراعي طبيعة مشروع القناة المفتوحة الجديدة لحل مشاكل المصارف الزراعية خارج الواحة والذي يقدم أول حل جذري لمشاكل الصرف الزراعي في سيوة كما يقضي علي مشاكل التملح في الواحة ويعنكس علي تحسين خواص التربة بمناطق الإستزراع الزراعي بالواحة ويرفع انتاجية المحاصيل الرئيسية بالمنطقة وخاصة زراعات الزيتون والنخيل.

وأوضح رئيس مركز بحوث الصحراء انه يجري حاليا إعداد فسائل النخيل المتميز للزراعة في واحة سيوة في ظل الخطط الطموحة للدولة المصرية في التوسع في زراعة النخيل لانتاج تمور متميزة تساهم في زيادة الصادرات المصرية من التمور، وتحقق أعلي عائد من زراعة النخيل، موضحا أن ذلك يتم من خلال تقنيات زراعة الأنسجة داخل المعامل التابعة للمركز.
وشدد « زغلول»، علي أهمية التوسع في مشروع حماية واحة سيوة من مخاطر الكثبان الرملية لانعكاس ذلك علي جذب السكان لتنفيذ مشروعات زراعية مستقرة، فضلا عن جذب الاستثمارات إلي منطقة الواحة، مشيرا إلي انشاء حزام اخضر بطول حوالي واحد كيلو متر مكون من اربعة صفوف من الاشجار كمصدات للرياح والرمال اعتمادا على الإستفادة من استخدام مياه الصرف الزراعي بواحة سيوة .

ولفت رئيس مركز بحوث الصحراء إلي أن المشروع الجديد لإنشاء قناة مفتوحة بطول 41 كم والذي تنفذ وزارة الري بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة يستهدف الحل الجذري لمشاكل الصرف الزراعي في سيوة، موضحا إنه سيغير خريطة الإستثمار الزراعي في سيوة ويحولها إلي أحد أهم وجهات الإستثمار في محافظة مطروح.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *