مركز الصحراء” “ومنظمة الأغذية والزراعة” يشاركان في مبادرة تحسين الوضع الغذائي للأسرة المصرية بواحة الخارجة

تحت رعاية الأستاذ الدكتور عبد الله زغلول- رئيس مركز بحوث الصحراء قام سيادته بافتتاح الدورة التدريبية عبر الفيديوكونفرانس تحت عنوان ” تحسين الوضع الغذائي للأسرة المصرية بواحة الخارجة ” وهي ضمن سلسلة رفع وعي المجتمعات المحلية بواحة الخارجة – الوادي الجديد بالمشاركة مع منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” هذا الأسبوع وذلك لنشر الوعي الصحي بين الريفيات بالواحة وكيفية تحسين الوضع الغذائي للأسر الريفية بها حيث تم تدريب 300 فرد من القري الثلاثة للمشروع . وصرح زغلول أن ذلك يأتي في إطار تنفيذ خطة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بالتوسع في مساحات زراعة أشجار المورينجا في المناطق الصحراوية نظراً للقيمة الغذائية المرتفعة لهذه الأشجار علاوة علي تحملها ظروف الاجهاد والجفاف التي توجد في البيئات الصحراوية . وذكر رئيس المركز أن مركز بحوث الصحراء يساهم بشكل فعال في تقديم كافة الدعم الفني والعلمي للريفيات نحو التعرف علي النظام الغذائي السليم لكافة أفراد الاسرة لضمان الحفاظ علي الصحة العامة لجميع أفرادها مشيرا سيادته خلال افتتاح فاعليات الدورة التدريبية لتحسين النظام الغذائي للأسر الريفية بأن هذه الدورة ساهمت بشكل فعال في التعرف علي فوائد شجرة المورينجا وما تحتويه هذه الشجرة المعجزة من فوائد صحية وقيمة غذائية عالية لجميع افراد الاسرة وصرح سيادته بأن هذه المبادرة تأتي من خلال مشروع الإدارة المستدامة للنظم الأيكولوجية الزراعية بواحة الخارجة الذي ينفذه مركز بحوث الصحراء حيث ساعد المشروع كمرحلة أولي في تقديم 5000 شتلة مورينجا لعدد 100 أسرة ريفية وذلك لنشر زراعة أشجار المورينجا بالواحة وذلك بالتعاون مع مديرية الزراعة بالوادي الجديد . وأشارت الدكتورة أميرة شكري – أستاذ مساعد علوم وتكنولوجيا الأغذية بالمركز والقائمة علي تنفيذ فاعليات الملتقي العلمي إلي أن التوسع في زراعة شجر المورينجا بالواحة يحقق الرؤية المصرية التي تنادي بالاهتمام بصحة الاسرة المصرية خاصة المرأة كما أن زراعة أشجار المورينجا بمساحات كبيرة يساهم بشكل فعال في تحسين المستوي الاقتصادي للمرأة الريفية من خلال الصناعات القائمة علي هذا النبات لارتفاع القيمة الغذائية به حيث يمكن تجفيف أوراق المورينجا وتعبئتها ثم تسويقها بأسعار مرتفعة كما يمكن إدخال أوراق المورينجا بعد تجفيفها وطحنها في كافة الاكلات المصرية . كما صرح الدكتور عماد عوض – مسئول الاتصال والتواصل المجتمعي بالمشروع بأن مثل هذه الفاعليات واللقاءات تعزز دور المشاركة المجتمعية ويساعد في دفع عجلة التنمية الزراعية بالواحة كما أن إشراك المجتمع المحلي الزراعي في كافة مراحل عمل المشروع يساعد في دفع عجلة التنمية الزراعية بالواحة ويعظم الاستفادة من الخدمات التي يقدمها المشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *