وزير الزراعة يوجه «بحوث الصحراء» بإيجاد حلول تطبيقية لزيادة إنتاجية البيئات الصحراوية

قال السيد القصير وزير الزراعة، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يقود الدولة حاليا في خطة طموحة للتوسع الأفقي واستصلاح الأراضي الصحراوية من خلال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بعد معالجتها وأيضا المياه الجوفية لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين. وأضاف وزير الزراعة، خلال ترأسه اليوم لمجلس إدارة مركز بحوث الصحراء، أن هذا يلقى بمسئولية كبيرة على مركز بحوث الصحراء، الذي يضم خبرات كبيرة متميزة في ضرورة الاستفادة من الجانب الاستيراتيجي والتخطيطي وتطبيق البحوث العلمية على أرض الواقع وإيجاد حلول لقضايا الكثبان الرملية والتغلب على مشاكل نقص المياه واستنباط اصناف جديدة تلائم الصحراء والاهتمام بالتراكيب المحصولية والحصر التصنيفي بالمناطق الصحراوية حيث درجات الحرارة المرتفعة وأيضا مساعدة المزارعين في زيادة الإنتاجية وتنمية اقتصاديات المشروعات الزراعية في البيئات الصحراوية. ووجه القصير، بزيادة دور بحوث الصحراء في مجال مراكز تجميع الألبان وتنمية الثروة الحيوانية والاستفادة من مياه الأمطار وإقامة السدود وتنمية الوديان وتقديم حلول لكل القضايا الموجودة على الساحة والمرتبطة بالتوسع الأفقي واستصلاح الأراضي وندرة المياه والتغيرات المناخية وأيضا المراعي الطبيعية وإيجاد حلول لكل هذه القضايا. وأشار إلى أهمية العمل الجماعي والتعاون المشترك بين المراكز والمعاهد البحثية في وزارتي الزراعة والتعليم العالي من أجل تقديم حلول عملية وبحوث تطبيقية للارتقاء بالانتاج الزراعي ومعالجة كافة القضايا المرتبطة به. وأكد أنه وجه بتسهيل إجراءات تسجيل الأصناف الجديدة للمحاصيل الزراعية للاستفادة من جهود العلماء والباحثين في المراكز البحثية والجامعات المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *